المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة مستمرة
المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة
مستمرة
Slider
الرئيسية / المكاتب الإنتخابية الفرعية

المكاتب الإنتخابية الفرعية

أ- تعريف المكتب الإنتخابي الفرعي و مهامه :

تشكل كل وكالة للشؤون الداخلية في الدوائر الإنتخابية التي يخوض فيها الحزب معارك إنتخابية “مكتب إنتخابي فرعي” يقوم بالتحضير للإنتخابات ، و تنظيم جميع الشؤون الإدارية و العملانية واللوجستية

و كل ما تستلزمه الإنتخابات من تدابير و إجراءات ، و يتولى القيام بكافة المهام و الأعمال والأنشطة الإنتخابية في نطاق عمل وكالة الداخلية بالتنسيق مع نواب ومرشحي الحزب .

يرتبط المكتب الانتخابي الفرعي مباشرة باللجنة الإنتخابية المركزية ، وقد يكون في الدائرة أكثر من مكتب فرعي وذلك حسب التنظيم الحزبي في الدائرة و حسب ضرورات العمل الإنتخابي.

ب تنظيم و تشكيل المكتب الفرعي:

يرأس المكتب وكيل الشؤون الداخلية في المنطقة التي ينشأ فيها ، ويعمل بتوجيهه و إشرافه وهو المسؤول المباشر عنه و عن جميع العاملين فيه منذ تشكيله و حتى نهاية العملية الإنتخابية.

يعتبر أعضاء وكالة الداخلية والمعتمدون أعضاءً في المكتب الإنتخابي الفرعي ، ويستحسن الإستعانة بكوادر حزبية وصديقة ذات خبرة و تجربة في الإنتخابات ليكونوا أعضاءً في المكتب ويشاركوا في الأعمال المناطة به.

يتخذ كل مكتب إنتخابي فرعي مقراً دائماً له طيلة فترة التحضير للإنتخابات تجمع فيه المعلومات والمستندات والإحصاءات وتعقد فيه الإجتماعات ومنه تجري إدارة وتوجيه كل عمل ونشاط مرتبط بالعملية الإنتخابية في المنطقة.

ج- تشكيل اللجان في المكتب الفرعي .

يتبع كل مكتب إنتخابي فرعي لجان تختص كل واحدة منها بجانب من المهام والأعمال الإنتخابية وهي مماثلة للجان المركزية تسمى “لجان فرعية” وهي:

د- آلية تشكيل المكتب الفرعي واللجان فيه:

  • على وكيل الشؤون الداخلية تشكيل المكتب الفرعي في منطقته واللجان الفرعية التابعة له ، على مسؤوليته المباشرة وبالتنسيق مع نواب ومرشحي الحزب في الدائرة ومع مفوض الشؤون الداخلية ، وابلاغ اللجنة الانتخابية المركزية بذلك ، ويمكنه تعزيز المكتب الفرعي واللجان بأعضاء أصيلين أو متطوعين جدد حسب الحاجة والضرورة على أن تتوافر في أعضاء كل من اللجان الفرعية المواصفات والكفاءات المحددة لأعضاء اللجنة الإنتخابية المركزية المماثلة.
  • يكون لكل لجنة من اللجان الآنفة الذكر منسقاً مسؤولاً عنها يسميه وكيل الداخلية بالتشاور و التنسيق مع اللجنة الإنتخابية المركزية ومفوض الشؤون الداخلية . ويجتمع المكتب الفرعي وكذلك اللجان الفرعية بشكل دائم خلال فترة التحضير للإنتخابات برئاسته وتحت إشرافه ، ويكون منسقو اللجان الفرعية أعضاء في المكتب الإنتخابي الفرعي.
  • يدعى نواب ومرشحو الحزب لحضور إجتماعات المكتب الإنتخابي الفرعي بغية تنسيق المواقف ومواكبة جميع الأعمال والأنشطة الإنتخابية.
  • يمكن لكل لجنة فرعية أن تجتمع منفردة ، لمناقشة الأعمال والمهام المناطة بها ودرس الأمور التنفيذية، والخطة العملية المكلفة بها لضمان حسن التنفيذ ولإنجاز، على أن يكون وكيل الداخلية على علم بالإجتماع

وموافقاً عليه.

  • يعتبر منسق اللجنة الفرعية عضواً في اللجنة المركزية المماثلة ، يحضر إجتماعاتها و يشارك في أعمالها و يتلقى التعليمات الصادرة عنها و يعود إليها في الأمور المختصة بها.
  •  يعتبر وكيل الداخلية رئيس المكتب الإنتخابي الفرعي عضواً في اللجنة الإنتخابية المركزية يحضر إجتماعاتها ويشارك في أعمالها ويتلقى التوجيهات والتعليمات والقرارات والتعاميم والمذكرات و كل ما يصدر عنها على قاعدة الإرتباط المباشر بها و يعود إليها في كافة الأمور الإنتخابية.

خصائص ومميزات اللجان الفرعية :

تعتبر اللجنة الإنتخابية الفرعية فور تشكيلها في الإطار التنظيمي للمكتب الإنتخابي الفرعي ، لجنة منبثقة عن اللجنة الإنتخابية المركزية المماثلة ، تنفذ الخطط والبرامج الموضوعة من قبلها، وتقوم في نطاق عملها بالمهام المحددة للجنة المركزية.

وفي موازاة ذلك ، فإن اللجان الإنتخابية الفرعية تتمتع بالعديد من المميزات والخصائص المهمة التي تلقي عليها المزيد من المسؤوليات والتبعات وتجعلها أكثر قدرة وفعالية في أداء المهام الإنتخابية ومن أبرزالمميزات:

  • أعضاؤها في غالبيتهم ، إن لم يكونوا جميعهم ، من أبناء قرى و بلدات الدائرة الإنتخابية التي تعمل في نطاقها.
  • هي الأكثر معرفة بخصوصية مواطني الدائرة و أساليب إقناعهم و مراعاة ظروفهم المعيشية  و الإقتصادية و الإجتماعية و العائلية و الدينية و غيرها.
  • هي الأقرب و الأكثر إلتصاقاً بالواقع الميداني والمعطيات والحيثيات المحلية والأكثر تفهماً لأوضاع الدائرة الإنتخابية.
  • هي الأسرع إتصالاً وتواصلاً مع الميدان العملي للأنشطة الإنتخابية والأكثر قدرة على ترويج الدعاية الإنتخابية.
  • هي الأكثر قدرة على إمتلاك الدقة والموضوعية في تحضير المعطيات اللازمة لإتخاذ القرارات المركزية.
  • هي الأكثر دراية بمعرفة أوضاع الناخبين والخدمات الأكثر أهمية بالنسبة إليهم.
  • هي الأكثر إلتزاماً بالمشاركة الإجتماعية ومعرفة الواجبات العامة والخاصة وتقدير أهمية ومستوى المشاركة فيها.
  • هي الحلقة التي من خلالها تصل الخطط والسياسات العامة إلى الساحة العملية ، و هي المسؤولة عن متابعة الترجمة الفعلية و التنفيذ الميداني للخطط و البرامج التي تضعها اللجان المركزية لمصلحة المنطقة الإنتخابية و في الوقت ذاته تتولى المراقبة و الإشراف و المشاركة في الأعمال التنفيذية.

كل ذلك يوفر لها مقومات النجاح وحسن الاداء في تنفيذ المهام وابرزها :

  •  إعداد التقارير عن الوضع الإنتخابي.
  • متابعة نتائج وأعمال الحملة الإنتخابية والحملات المضادة من خلال المسؤولين الميدانيين والحصول على معلومات ومعطيات أكثر دقة ومصداقية عن القرى والبلدات والمنطقة بشكل عام.
  • إجراء الإتصالات المستمرة مع المسؤولين الميدانيين ومسؤولي القرى والبلدات والعائلات والمخاتير ورؤساء البلديات وأعضاء المجالس البلدية لمتابعة الوضع الإنتخابي في كل أنحاء المنطقة.
  • تحليل الكشوفات الإنتخابية و إقتراح طرق للتواصل مع الناخبين.
  • القيام بزيارات ولقاءات عفوية أو غير مخططة للوقوف على صحة المعلومات و بناء الموقف السليم.
  • تحديد أوجه الإستفادة من قيادات الرأي المؤثرة الموجودة ونسبة وحجم تأثيرهم وخلفياتهم ومواقفهم السياسية وقدراتهم التجييرية.
  • إجراء البحث الميداني لما لذلك من أهمية في تحديد إستراتيجية الحملة الإنتخابية و خطط التحرك والإستفادة القصوى من نتائج هذا البحث ، وإعتباره من المقومات الأساسية على مدار الحملة الإنتخابية كونه سيحدد الوسائل و الأنشطة وطبيعة الخطط والبرامج.
  • معرفة التغيرات التي تشهدها الدائرة أو المنطقة الإنتخابية في وضع فئة من الناخبين والتحولات في إتجاهات ميولهم وآرائهم.
  • الإستغلال الأمثل في الوقت من خلال معرفة الأولويات الواضحة التي يجب أن تشكل جزءً من أساسات الحملة الإنتخابية.
  • مراجعة المعلومات حتى وإن كانت قائمة وإضافة معلومات جديدة ومفيدة عن طبيعة المنافسة.
  • التعرف بأكثر دقة على نسب وأحجام الأصوات المترددة و المعترضة و المنكفئة.
  • تحديد الخصائص المميزة للدائرة بنظرة عامة شاملة والتركيبة الديمغرافية والطائفية والسياسية للسكان ، وصفات الناخبين و تصنيفهم من النواحي الثقافية والإقتصادية والإجتماعية والدينية وكيفية الإستجابة لحاجاتهم والتعامل مع ميولهم و أوضاعهم .
  • تحليل نتائج الإنتخابات السابقة من حيث عدد المشاركين . والمشكلات التي واكبتها و العوامل التي أثرت في نجاح بعض المرشحين أو في فشل البعض الآخر والأخطاء التي وقع فيها المرشحون أو مسؤولو الحملة الإنتخابية ، و تقييم الأداء الإيجابي و السلبي والعوامل التي أدت إلى الحشد أو التلكؤ.
  • الإستفادة من المتغيرات الإيجابية التي حصلت في أداء النواب في البرلمان أو الحكومة و النظرة إليهم من الناخبين.
  • معالجة تداعيات الإنتخابات البلدية و الإختيارية السلبية لاسيما لدى رفاقنا و مناصرينا و أصدقائنا، و إعطائها أولوية خاصة بالإهتمام و المتابعة.
  • إستطلاع رؤى الناخبين من خلال التواصل الفكري معهم و معرفة الخيارات لديهم و حل المشكلات حيثما وجدت.
  • إختيار المندوبين ومجموع أفراد وفرق العمل الإنتخابية في كل الأنشطة والأعمال وفق المواصفات

والميزات المحددة في الخطة العامة ، و تشكيل الفرق التنفيذية وتنظيمها وتوزيع الأدوار والمهام               عليها والإشراف على أعمالها.

  • رصد المخالفات المرتكبة من قبل المرشحين المنافسين وتثبيتها بأدلة ملموسة وحسية (صور، مستندات ، شهود).
  • المتابعة اليومية والتأكد من جهوزية التدابير والإستعدادات الميدانية والمواصلات والإتصالات وكافة العناصر البشرية و المادية للحملة الإنتخابية.
  • النزول إلى العمل الميداني يوم الإنتخاب.
Contact Person تواصل معنا عبر ال Whatsapp