المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة مستمرة
المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة
مستمرة
Slider
الرئيسية / اخبار رئيسية / قالوا عنها حفلة شاي برجوازية… فكانت بداية قرن من النضال

قالوا عنها حفلة شاي برجوازية… فكانت بداية قرن من النضال

وصفها البعض بأنها حفلة شاي برجوازية، نجمها ابن عائلة ارستقراطية قرر الدخول الى عالم الحياة السياسية فأسس حزبا.

هكذا أحب البعض حينها ان يفهم ما حصل، الا ان ما كتب كان قد كتب وخرج الى العالم رجل من طينة اخرى ومن جوهر نادر اسمه كمال جنبلاط، روى وما مل أحاديثه عن الحرية، معلما افكاره التي تعدت الحرف، مكرسا نهجا جديدا من اجل اشتراكية اكثر انسانية، معلنا بداية قرن جديد من النضال.

ففي الاول من ايار اعاد كمال جنبلاط الشمس الى جباه الفلاحين والعمال والمعذبين في الارض، معلنا زمن النضال من اجل مواطن حر وشعب سعيد.

وليس عبثا ان يختار كمال جنبلاط الاول من ايار موعدا لتأسيس الحزب التقدمي الاشتراكي، هذا الحزب الذي ارتضى النضال قدرا وطريقا، وسار الى خطوط المواجهة الاولى دائما، فاما ان نكون او لا نكون.

وعلى هذا النهج لا يزال الحزب التقدمي الاشتراكي، لا بل بات مقتنعا اكثر بأن في هذه الارض ما يستحق النضال وان صوت الحق لا بد ان يعلو على الشر وان قدره هو ان يكون صوت الذين لا صوت لهم.

فكم هم كثر من يتمنون ان يكون الحزب التقدمي الاشتراكي حزبا متقوقعا لانهم لا يقوون على مواجهة الحقيقة الناصعة للشمس وهي انه قد عبر بدماء شهدائه وتضحياته ابنائه الى الفضاء الارحب، حيث المساحة الاوسع للتلاقي والحوار والانفتاح والعمل دائما من اجل السلام والاستقرار والمحبة، فكراهيتم أضعف من قتل ارادة الحياة واضعف من قتل الفكرة.

كمال جنبلاط قتل الا ان فكرته انتصرت وستبقى منتصرة طالما الشعلة لا تزال تلهم تلاميذه والبيارق الحمراء ترفرف فوق جباه الاحرار.

المصدر: الأنباء

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

جنبلاط: انتظروا كلمتي لنحتفل في المختارة

كتب رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط عبر حسابه على “تويتر”: “أجدد ندائي للجميع بأن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Person تواصل معنا عبر ال Whatsapp