المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة مستمرة
المختارة
ماضٍ
مجيد
مستقبل
واعد
قيادة
مستمرة
Slider
الرئيسية / أخبار إنتخابية / اجتماع لماكينة الحزب التقدمي الإشتراكي في عاليه بحضور شهيب

اجتماع لماكينة الحزب التقدمي الإشتراكي في عاليه بحضور شهيب

عقدت الماكينة الانتخابية لوكالة داخلية عاليه اجتماعا موسعا بحضور النائب أكرم شهيب، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، وكيل داخلية عاليه خضر الغضبان،مفوض الاعلام في الحزب رامي الريس، منسقي اللجان الانتخابية وعدد كبير من كوادر الماكينة الانتخابية.

شهيب

بعد النشيد الوطني والنشيد الحزبي وتعريف من المحامية سوزان أبو سماعيل زهر، تحدث النائب أكرم شهيب موجها التحية لأعضاء الماكينة الانتخابية بشبابها ونسائها ورجالها الذين يؤكدون بنشاطهم وحركتهم عن وفائهم واخلاصهم لمسيرة الحزب التقدمي الاشتراكي في عاليه الذي كان وسيبقى حاضرها ومستقبلها وفيا لتاريخها وهذا الأمر سيؤكده أهالي عاليه الشرفاء في 6 آيار في صناديق الاقتراع .

وأكد شهيب أن دوركم كماكينة انتخابية مهم ومحوري في ما نحن مقبلون عليه في السادس من آيار في الاستحقاق الانتخابي الذي نريد ويجب أن نخرج منه كما كنا دائما منتصرين مرفوعي الرأس، لأنه بانتصارنا ينتصر لبنان المصالحة والشراكة والتعدد والتنوع والإنماء والتنمية وتأمين فرص العمل للشباب والعيش الكريم للشعب اللبناني الذي يستحق مستقبل أفضل.

وقال شهيب تحالفنا مع من يؤمن بحفظ الدولة ومؤسساتها بعيدا عن الفساد وبواخر العصر، تحالفنا مع من يشبهنا بالجبل، من يؤكد مثلنا بأن المصالحة خط أحمر، فكانت لائحة المصالحة التي اعلنها تيمور جنبلاط.لقد حاولوا من خلال قانون الانتخاب الذي اسميناه بقانون الخنجر المسموم بالطائفية والمذهبية تطويق المختارة، لكنهم فشلوا، ومع ذلك تمسكنا بخيار الانفتاح والحوار مع الجميع. لكن وبعد أن تدلل من تدلل، واشترط من اشترط، عدنا وتحالفنا في الانتخابات مع من يشبهنا في النظرة إلى بناء البلد وتطويره، وحماية أمنه واستقراره، وتحصين وتعزيز اقتصاده ليكون لبنان على قدر تطلعاتكن وتطلعات مستقبل أبنائنا، وإذا كان الكل يعمل للفوز بمقعد نيابي من هنا ومقعد من هناك، اما نحن فنريد الفوز الوطني والشعبي من اجل ان يكون لبنان وطنا لجميع أبنائه، من اجل ان تتحول المصالحة الى مشروع سياسي مستقبلي لا الى لحظة عابرة، ونحن ضمن هذا السياق مستمرون مع النائب وليد جنبلاط في هذا الدور الموحد الجامع، ونحن سنستمر بالخطاب الرصين والمسؤول، سنستمر بالانفتاح، سنستمر معكم معتبرين ان صوتكم هو الأقوى، وهو المرجح وان خياركم الواعي والمسؤول هو الأصح”.

وختم شهيب إن السادس من آيار محطة جديدة من محطات النضال، فعليكم الاتكال ومعكم الانتصار.

مراد

بدوره رئيس بلدية عالية وجدي مراد قال شرف كبير لي أن أقف بين نخبة من الرفاق الشباب و المخضرمين على أرض العزة والكرامة، أرض المناضلين الشرفاء، أرض العمائم البيضاء أرض العيش الوطني المشترك، أرض العلم والثقافة والعطاء عاليه التي أثبتت دائما بانها في كل المراحل وأصعب الظروف عرين الحزب التقدمي الاشتراكي وقلبه النابض بالحق والعزة والكرامة، وفي الاستحقاق الانتخابي نقول أن مع عالية وأهلها الكرام مستمرون في حمل راية المعلم الشهيد كمال جنبلاط، وثابتون على خطى قيادة الرئيس وليد جنبلاط في حفظ الشراكة الوطنية وصون العيش المشترك واحترام التعدد والتنوع في كل هذا الجبل.

واشار “إن هذا اللقاء الحاشد والنابض بنبض الشباب هو تأكيد بأن منطقة عاليه كانت وستبقى وفية لدار المختارة بقيادتها التاريخية مع المعلم الشهيد كمال جنبلاط وقيادتها الحالية مع الرئيس وليد جنبلاط وقيادتها الشابة مع تيمور جنبلاط، وبأن عاليه في 6 آيار جاهزة وحاضرة بكل طاقاتها لترجمة وفائها لتاريخها ومسيرتها النضالية مع الحزب التقدمي الاشتراكي في صناديق الاقتراع.

وأضاف ” عندما تكون عاليه الأبية بحزبها وأحرارها وأبطالها بخير يكون الجبل بألف خير، وعندما يكون الجبل بخير حتما يكون الوطن بخير، وعند الاستحقاقات والتحديات الكبيرة لا بد من العودة إلى التجربة النضالية التاريخية المشرفة للحزب التقدمي الاشتراكي في عاليه حيث تقترن المعرفة الحزبية بالممارسة التقدمية التي نتطلع لاستحضارها الاستحقاق الانتخابي بعيدا عن الاستفزاز لتحقيق النصر مع تيمور جنبلاط ومع النائب أكرم شهيب وكل لائحة المصالحة في 6 آيار أما 7 آيار فيوم جديد مع اكمال مسيرة النمو والإنماء في عالية وكل الجبل على كافة المستويات.

وختم بالقول هناك من ينتقد إنجازات الحزب التقدمي الاشتراكي ومن ينتقد لا يوجد له إنجازات ويحاولون بفيديوهات مزورة ان يسرقوا إنجازات الحزب التقدمي الاشتراكي في المستشفيات والجامعات والمدارس ودعم الطلاب وتقديم المساعدات للناس، لكن الحقيقة ساطعة كالشمس والناس تعرف الحقيقية التي تؤكد بالوقائع والأرقام إنجازات الحزب التقدمي الاشتراكي على كل المستويات.

الغضبان

من جهته، وكيل داخلية عاليه خضر الغضبان وجه تحية تقدير لجميع أفراد الماكينة الانتخابية في عاليه مشددا على توجيه تحية خاصة لدور الشباب الفاعل والبارز خصوصا على صعيد حملة Door to door الأمر الذي يؤكد دور الشباب المحوري والأساسي في هذا الاستحقاق، وهذا ما يؤكد أن الشباب التقدمي في عاليه كما في كل الجبل معني أكثر من غيره بالاستحقاق الانتخابي، وهذا الأمر يظهر على أرض الواقع في أخذ المبادرة بالمشاركة في كافة تفاصيل التحضيرات والاستعدادات الانتخابية، وبطبيعة الحال الشباب بمشاركتهم يكتسبون التجربة والخبرة ويكونون هم بأنفسهم الركن الأساسي في صناعة وبناء المستقبل.

وأكد الغضبان أيا تكن ملاحظاتنا على قانون الانتخاب الهجين الذي أقر، إلا إننا سنخوض الانتخابات النيابية بكل شجاعة وصلابة وانفتاح وسنخرج في 6 آيار منتصرين مع تيمور وليد جنبلاط كما انتصرنا مع عاليه في كل المراحل وفي جميع الاستحقاقات…سنخرج منتصرين لتاريخنا ووجودنا وبقائنا، وسنخرج منتصرين للشباب وحقهم بحياة أفضل كريمة تليق بتطلعاتهم وطموحاتهم .

وشدد الغضبان على اننا منفتحون على تقبل الآخر على قاعدة ان يحترم هذا الآخر حرية الآخرين ويعرف حجمه وموقعه ويمارس حقه الانتخابي برقي واحترام و ضمن الاصول الديمقراطية المشروعة والنزيهة، فعاليه كانت وستبقى منارة للحرية والديمقراطية والشراكة وقبول الاخر. واكد على صرورة الابتعاد عن المسيرات السيارة التي تسبب الازعاج أو الاستفزاز للآخرين وذلك تامينا لاجواء هادئة للمواطنين في ممارسة حقهم الانتخابي.

بعدها شرح الغضبان بإسهاب آليه عملية التصويت بموجب القانون الجديد، كما شرح التحضيرات الجارية من أجل نشاط الأحد في 29 نيسان في قاعة الرسالة في عالية التي ستستضيف رئيس لائحة المصالحة تيمور جنبلاط وبقية أعضاء اللائحة في لقاء سياسي بمناسبة الأول من آيار عيد تأسيس الحزب التقدمي الاشتراكي وعيد العمال.

ثم دار حوار بين الحضور والنائب شهيب.

المصدر: الأنباء

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

تيمور جنبلاط يتفقد سير العملية الانتخابية من مقر اللجنة المركزية في بعقلين

زار رئيس لائحة المصالحة المرشح عن المقعد الدرزي في دائرة جبل لبنان الرابعة الاستاذ تيمور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Person تواصل معنا عبر ال Whatsapp